تقنية

تستخدم إستراتيجية التصفح عند الرغبة في

تستخدم إستراتيجية التصفح عند الرغبة في

تعد استراتيجية التصفح من أبرز الاستراتيجيات التي يلجأ إليها الكثير من الأشخاص في العديد من المجالات المختلفة مثل علم المكتبات والمعلومات، بالإضافة إلى يشاع استخدامها خاصة لدى العلماء والباحثين ومحبي القراءة والاطلاع على كل ما هو جديد.

  • يمكن استخدام استراتيجية التصفح عند الرغبة في الحصول على بعض المعلومات والبيانات التي تتعلق بجميع المجالات كالاجتماعية أو التعليمية، أو عند شراء كتاب أو مجلة أو إحدى المنتجات، وغير ذلك.
  • كما تعتبر استراتيجية التصفح (Browsing Strategy) عبارة عن بحث عن مجموعة من المعلومات التي تتعلق بموضوع ما، ويتم من خلال استخدام مجموعة من الطرق كالكتب الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي والمجلات.

معنى استراتيجية التصفح عند الرغبة

هي إحدى التقنيات التي يستخدمها الإنسان من أجل التوصل إلى أي شيء يريده، وتتم عن طريق مجموعة من الخطوات المستخدمة، مثل متصفحات الويب، والكتب المجلات، وذلك قد يكون بهدف أو بدون.

  • من الممكن أن يستخدم الشخص استراتيجية التصفح في مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك من أجل البحث عن معلومات قد تفيده إذا كان يقوم بإحدى الأبحاث، أو التصفح دون أن يكون هناك سبب وراء ذلك، أو يكون بغاية تحديد أحد المواضيع حتى يجمع بعض البيانات عنه.
  • وخلاف ذلك، يمكن التصفح من خلال استخدام الكتب المجالات، والإطلاع على أوراقها وبنيتها، والتعرف على محتواها، كما يمكن قراءة الملخص الخاص بالكتاب.

مميزات استراتيجية التصفح عند الرغبة

تساعد استراتيجية التصفح الكثير من الأشخاص في الحصول على كل ما يريدونه من معلومات وبيانات أو يستخدمونها من أجل التسوق والبحث عن المنتجات المختلفة، ولكن يستفاد منها محبي القراءة بشكل كبير عند البحث عن إحدى الكتب، وفي الفقرة التالية سوف نتعرف على أهم مميزات استراتيجية التصفح على النحو الآتي:

  • إمكانية صياغة المعلومات المتواجدة في بطاقة التصفح التي يقوم القارئ بقرائتها.
  • سهولة الربط بين النقاط الرئيسية التي توجد في المتصفح، والقدرة على التعرف على الأشياء المشتركة بينهم.
  • القدرة على معرفة عنوان الكتاب والملخص الخاص به قبل البدء في القراءة الفعلية لمحتوى الكتاب نفسه.
  • الإطلاع على مقدمة الكتاب التعريفية التي تساهم في معرفة القارئ عن نوعية المحتوى التي يتضمنه الكتاب.
  • توفير قائمة بكافة محتويات الكتاب أو الفهرس.
  • قراءة الخاتمة الخاصة بالكتاب حتى يتمكن القارئ من معرفة المغزى من المحتوى.

استراتيجية تصفح الكتاب

هي إحدى الاستراتيجيات التعليمية التي يستخدمها المعلمون حتى يتعرف الطلاب في مختلف المراحل التعليمية على الكتب الموجودة في المكتبات التي تتعلق بمؤسساتهم التعليمية، حيث إن لا يتوقف التعليم على مواد التعليمية فقط، ولكن هناك الكثير من الطرق التي تساعد الطلاب في التعرف على المعلومات بشكل أفضل، ومن أهم استراتيجيات تصفح الكتاب كما يلي:

  • محادثات الكتاب: هي إحدى تقنيات تصفح الكتب، وفيها يقوم الطالب بقراءة الكتاب عن طريق العيون أو بالصوت الخافت في مدة تتراوح ما بين 5: 10 دقائق، حتى يتعرف على المحتوى أو المعلومات الخاصة بموضوع ما في الكتاب التي يشير إليها المعلم، ثم يعيد الطالب الكتاب التي كان بحوزته إلى أحد أمناء المكتبة، وبعد ذلك يقوم كل طالب بإعطاء تلخيص موجز عن الكتاب الذي كان يقرأه، فهي من الاستراتيجيات التي تعتمد على القراءة المستقلة الصامتة أو التوضيح بعبارات عامة، وذلك بدلاً من الطرق التعليمية التقليدية.
  • مسرح القارئ: شاع استخدام هذه الاستراتيجية في الفترات الأخيرة، وهي التي يتم فيها تحويل محتوى الكتاب إلى سيناريو أو مشهد في مسرحية، حيث توزع الأدوار على مجموعة من الطلاب، ويقوم كل منهما بإداء السطور الخاصة به، وهي بذلك تعد من تقنيات تصفح الكتاب بطريقة شيقة وسهلة، كما نساهم بشكل كبير في تحفيز الطلاب على القراءة والتصفح.
  • الإعلانات المرتجلة للكتب: هو إعطاء الشخص الباحث مجموعة من عناوين الكتب التي تسهل عليه طريقة البحث والحصول على الكتاب المطلوب، فعلى سبيل المثال الإعلان عن نوعية إحدى الكتب التي يهتم بها مجموعة من الأشخاص مثل الكتب الرياضية أو العلمية، وذلك من أجل التوصل إلى المعلومات المراد العثور عليها.

استراتيجية التصفح على الإنترنت

هي البحث عن كافة المعلومات والبيانات في جميع المجالات المختلفة أو الكتب أو المقالات، أو الأبحاث عن طريق استخدام محركات البحث على متصفح الويب، بالإضافة إلى أنه يتم وفق مجموعة من الخطوات المحددة حتى يتمكن الشخص من الوصول إلى ما يريده، وفي الفقرة الآتية سنعرض أهم الخطوات التي تسهل عملية البحث عبر متصفح الويب أو الإنترنت:

  • المحركات المتنوعة: نضع في اعتبارنا أن جميع محركات البحث لا تخلو من الأخطاء، ولكن ما زالت المحاولات مستمرة للتخلص من المعلومات الخاطئة، ومن أكثر محركات البحث استخداماً مثل (جوجل – ياندكس – ياهو – بينغ)، كما أن متصفح جوجل يعطي للشخص أكبر عدد من النتائج على غير المحركات الأخرى، أما في حالة استخدام متصفح بينغ فهو يوفر العديد من النتائج المفصلة والشاملة، ولكن متصفح ياهو يتيح أكبر عدد من أخبار التسوق والخدمات المتنوعة، وخلاف ذلك فأن متصفح جوجل يوفر مجموعة من المقالات والدراسات العلمية المتميزة، لذا يجب على الشخص استخدام أكثر من محرك بحثي للحصول على أفضل النتائج.
  • الاعتماد على العبارات والكلمات المفتاحية المحددة: هي التي يتم فيها وضع مجموعة من الكلمات أو العبارات المحددة والمتعلقة بالموضوع الذي يريد الشخص البحث عنه في شريط البحث، دون إضافة أي كلمات ليس لها علاقة بالموضوع، وذلك حتى يتم الحصول على النتيجة المطلوبة والمحددة، دون أن يتشتت ذهن الباحث.
  • تسهيل أركان البحث: كثير من الباحثين على الإنترنت يحدث معهم أخطاء كثيرة في استخدام الكلمات أو الحروف المستخدمة في عملية البحث، وتجعل الكلمات البسيطة معقدة وصعبة، تعطي نتائج بحث محيرة وبعيدة عن هدف البحث الأساسي.
  • اختصار عملية البحث: هناك طرق عديدة للبحث على الإنترنت يستخدمها لتسهيل عملية البحث، وذلك عن طريق كتابة اسم الموقع معه الموضوع المراد البحث عنه، ويتلخص ذلك في وضع علامات التنصيص “” أو علامة + وذلك للحصول على جميع عمليات البحث المطلوبة.

أسئلة شائعة

في ماذا تستخدم استراتيجية التصفح؟

تستخدم استراتيجية التصفح في حالة الرغبة في الحصول على بعض المعلومات المتعلقة بموضوع ما، أو شراء كتاب أو مجلة معينة، أو إحدى المنتجات.

هل استرايجية التصفح تعني بأخذ فكرة معمقة عن المادة المقروءة؟

بالطبع لا، وذلك لأنها تعطي للباحث فكرة موجزة عن الكتاب الذي يريد قراءته.

كانت هذه ابرز المعلومات حول موضوع تستخدم إستراتيجية التصفح عند الرغبة في مقدمة لحضراتكم من موقع مشروع المعرفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى