سؤال وجواب

كيف يولد الخفاش الصغير – مشروع المعرفة

كيف يولد الخفاش الصغير

الخفاش يتكاثر بعدة أنواع، وذلك يكون تبعاً للنوع الذي ينتمي إليه والبيئة التي يتواجد بها بشكل عام، وتعد طريقة التكاثر في الخفاش من الأمور التي يصعب دراستها، حيث أن أنثى الخفاش في الدورة النزوية وهي فترة الاستعداد إلى الزواج تأتي لها مرة أو مرتين في السنة الواحدة، ولكن بعضاً من أنواع الخفاش الإناث يمرون بأكثر من دورة نزوية في السنة الواحدة.

  • تقوم أنثى الخفاش بمغازلة الذكور بالعديد من الطرق والتي يكون منها: الغناء، وفرد الأجنحة، أو الاستعراض أمامه لفترة ومد الشعر الطويل الذي يتواجد في أعلى الرأس.
  • في فصل لخريف يتم التزواج لبعض من أنواع الخفافيش التي تتواجد في أمريكا الشمالية وشمال أوراسيا، وبعد إتمام فترة التزواج تدخل في حالة بيات شتوي، وتقوم بتخزين الحيوانات المنوية التي حصلت عليها من الذكر في الجهاز التناسلي، وذلك حتى تأتي فترة الربيع، ويبدأ موسم الدفء وتسطيع أن تحصل على الغذاء.
  • عندما تخرج أنثى الخفاش من حالة البيات الشتوي، وتحدث عملية التبويض من خلال استخدامها للحيوانات المنوية المخزنة في الجهاز التناسلي، وقد تختار الأنثى تلك الوقت حتى يكون لصغارها الفرصة في البقاء على قيد الحياة يف بيئة ملائمة.
  • في فترة الحمل تعيش أنثى الخفاش في البيئة التي تستطيع أن تتكيف مع درجة حرارتها، ومن أمثلتها:
    • فترة حمل خفاش الأنف الورقي تكون ثلاثة شهور.
    • فترة حمل الخفاش مصاص الدماء تكون خمسة شهور.
    • فترة حمل خفاش الليل تكون من 6 إلى 14 أسبوعاً.
  • بعض الأنواع من أنثى الخفاش أثناء فترة حملها تهاجر إلى مستوطن خاص يكون أكثر دفء من المكان الذي تعيش فيه إلى أن يقترب موعد الولادة، وهذا المستوطن لا يكون به إلا الإناث الحوامل ولا يستقبل الذكور أو الإناث غير الحوامل.
  • عندما تلد أنثى الخفاش تكون قدميها مُعلقة وتقوم بمسك صغيرها بجناحيها حتى لا يسقط على الأرض.
  • أثنى الخفاش فيحملها تضع صغيراً واحداً، وهناك بعض الأنواع مثل أنث الخفاش البني تضع اثنين، والخفاش الأحمر يضع من 1 إلى 4 من الصغار.
  • عندما يُولد صغير الخفاش يكون أعمى وأصم ولا يمتلك شعراً، ويكون وزنه سدس أو ثلث وزن الأم، أي يتراوح من 0.22 إلى 370 جرام، ويستخدم الصغير قدمه الخلفية حتى يتمسك بالأم، وأجنحته تكون غير مكتملة.
  • تقوم الأم برضاعة صغارها من الغدد الثديية التي تتواجد في منطقة الصدر أو تحت الإبط، كما يوجد بعض الأنواع التي يكون لديها حلمات كاذبة.
  • يُفطجم الصغار عن الرضاعة وهم في عمر خمسة أو ستة أسابيع، ومن ثم تترك الأم حضانة أبنائها بحثاً عن الطعام وفي بعض الأوقات تحمل صغارها معاها لتبحث عن الطعام.
  • إذا عادت الأم ووجدت أبنائها وسط عدد كبير من الصغار فيكون لديها القدرة على أن تميز صغارها من بين ملايين عن طريق رائحتهم وأصواتهم.
  • ينضج الصغير جنسياً في السنة الأولى او الثانية.

ما هو الخفاش ؟

الخفاش أو ما يعرف باسم الوطواط، هو حيوان من فصيلة الثدييات حجمه صغير، لديه القدرة على الطيران وهذا ما يميزه عن باقي الثدييات، جناح الخفاش المفتوح تركيبه الداخلي يتشابه مع تركيب يد الإنسان، حيث يتواجد بها أغشية والتي تقوم بربط الأصابع الأمامية الأربعة ويكون الإبهام حر لا يتصل مع باقي الأصابع.

الخفاش يقوم باستخدام أطرافه الأمامية والخلفية حتى يتعلق بالكهوف أو الأشجار، حيث ينزل راسه وجسمه إلى الأسفل، يغطي جسد الخفاش شعر ينزل من رأسه ويغطي جسده كله ما عدا أجنحته، يوجد العديد من الأنواع للخفافيش والتي تقدر حوالي 1100 نوع في كافة أرجاء العالم.

انواع الخفافيش

كما ذكرنا من قبل أن الخفافيش يوجد منها العديد من الأنواع، ولكن يمكن تقسيمها إلى مجموعتين رئيسيتين وهما:

  • الخفافيش الكبيرة: يطبق عليها خفافيش الفاكهة وتضم أكثر من 170 نوع من الخفافيش، وتتواجد بكثرة في آسيا وأفريقيا، وهي تكون خفافيش كبيرة الحجم، تتغذى على الفاكهة وحبوب اللقاح ورحيق الأزهار والحشرات، لا يقوم هذا النوع من الخفافيش باستخدام السونار الحيوي افي تحديد اتجاهها، ولكن الخفاش المصري من النوع الكبير يستخدم السونار الحيوي، يكون الخفاش الثعلب الطائر من أكبر الخفافيش الكبيرة حيث إنه يزن حوالي 998 جرام، ويكون المسافة بين جناحيه حوالي 1.8 متر، وأصغر الأنواع الكبيرة خفاش الفاكهة طويل اللسان ويكون وزنه حوالي 14 جرام والمسافة بين جناحيه حوالي 25.4 سم.
  • الخفافيش الصغيرة: يوجد منها حوالي 800 نوع، وهي تنتشر في جميع القارات ما عدا القارة القطبية الجنوبية، تعتمد في تغذيتها على الحشرات، وبعض منها يتغذى على الفاكهة ورحيق الزهور أو الحيوانات الصغيرة، كما يوجد منها من يتغذى على الدماء، وأكبر نوع من الخفافيش الصغيرة هو الخفاش مصاص الدماء ويتراوح وزنه بين 145 إلى 190 جرام، وتبلغ المسافة بين جناحه حوالي متر واحد، وأصغر نوع من الخفافيش الصغيرة هو النحلة الطنانة والتي يصل وزنها إلى 2 جرام وتكون المسافة بين جناحيها حوالي 3 سم، الخفافيش الصغيرة يكون لديها العديد من الخصائص التي تميزها عن غيرها ومنها:
    • تقوم باستخدام السونار الحيوي (الرصد بالصدى) حتى تقوم بتحديد موقعها.
    • لا يوجد لديها مخالب في أصبع القدم الثانية في الأطراف الأمامية.
    • أذانها لا تأخذ شكل الحلقة المغلقة، ولكنها تكون أطراف منفصلة عن بعضها البعض.
    • لا يوجد لديها فرو في أجزاء من جسدها، تكاد تكون عارية.

فوائد الخفاش

كل الكائنات التي خلقها الله على الارض تكون لها أهمية كبيرة في حياة البشر، حتى لو رأى الإنسان عكس ذلك، ولكن الله له حكمة في خلق كل دابة على الأرض، وتكمن أهمية الخفاش في حياة الإنسان فيما يلي:

  • تقوم بتلقيح العديد من النباتات والأشجار الاستوائية مثل: الأفوكادو والتين والموز وفاكهة الخبز والتمر والمانجو والخوخ.
  • تأكل العديد من الحشرات التي قد تشكل ضرر على المحاصيل أو غيرها، وهذا ما يساهم في التخلص من الآفات الضارة والتخلص منها.
  • تقوم بإنتاج الروث المليء بالفسفور والنيتروجين، والذي يدخل في صناعة الأسمدة الطبيعية في العديد من البلدان.
  • حياة الخفاش يكون معظمها في الكهوف والأشجار عندما يخرج الخفاش روثه في الكهوف على الآثار أوالأحافير هذا يقوم بحمايتها لفترة طويلة من التلف.
  • تعتبر الخفافيش مصدر هام للعديد من العلماء الذين يجرون العديد من الأبحاث العلمية عليها، ومن ثم يقومون بدراسة النواحي الفسيولوجية للخفاش وطريقة معيشته والبيات الشتوي الذي يقوم به.

أضرار الخفاش

على ارغم من أنها لها فائدة تعم علينا بالخير إلا أن الخفافيش تتسبب في ظهور العديد من الأضرار ومنها ما يلي:

  • تشكل أمراض تتراوح كم 60 إلى 75% من العدوى التي تنتقل من الحيوان إلى الإنسان.
  • تعتبر الخفافيش هي المصدر في نقل مرض داء الكلب والذي يعرف باسم السعار، ومرض الإيبولا وفيروس متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد “السارس”.
  • كما أنها تكون السبب في متلازمة الشرق الأوسط التنفسية والتي تعرف باسم “فيروس كورونا”.
  • يتسبب الخفاش مصاص الدماء في العديد من الجروح للماشية في أمريكا الاستوائية، وتتسبب هذه الجروح في تجمع الطفيليات على جسد الماشية.
  • وجود مستعمرات كبيرة من الخفافيش في المنازل المهجورة تشكل مصدر إزعاج كبير بأصواتها ورائحتها.

كانت هذه ابرز المعلومات حول موضوع كيف يولد الخفاش الصغير – مشروع المعرفة مقدمة لحضراتكم من موقع مشروع المعرفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى