تقنية

التكنولوجيا الرقمية وتأثيرها على حياتنا

التكنولوجيا الرقمية وتأثيرها على حياتنا، تدخلت التكنولوجيا الرقمية في أطراف حياتنا بشكل كبير، وأصبحنا في اضطرار للتعامل معها وتعلمها حتى نستطيع مواكبة العصر.

التكنولوجيا الرقمية وتأثيرها على حياتنا

تأثير التكنولوجيا الرقمية أصبح كبيرًا منذ القرن الماضي ويستمر في التدخل في كل المجالات، ومواكبة التكنولوجيا أصبح ضروريا للتعامل في الأيام العادية او حتى في التجارة.

وكما تعودنا لكل شيء إيجابيات وسلبيات لذلك سنوضح لكم إيجابيات التكنولوجيا الرقمية وكيف تستفيد منها.

وسلبيات التكنولوجيا الرقمية ولماذا عليك تجنبها.

إيجابيات التكنولوجيا الرقمية على حياتنا

  • تطوير وتحسين عملية التواصل:

سهلت التكنولوجيا الرقمية عملية التواصل حيث أنها وفرت رسائل البريد الإلكتروني والمكالمات الهاتفية، وتطبيقات المراسلات النصية الفورية، وخدمات دردشة الفيديو، وتطبيقات الشبكات الاجتماعية.

مما جعل التواصل مع الاقارب والاصدقاء اسهل حتى البعيدين فى محافظات او دول او حتى قارة أخرى.

  • تطوير التعليم:

ساهمت التكنولوجيا الرقمية في تطوير التعليم بشكل جديد وسلس أكثر حيث وفرت استخدام العروض التقديمية السمعية والبصرية، واستخدام برامج خاصة لمتابعة تقدّم الطالب.

وأيضا ساعدت على الحفاظ على البيئة حيث أنها قللت من استخدام الأوراق مما ادى الى الحفاظ على الأشجار بكمية أكبر.

  • تحسين وتطوير الصناعات الطبية:

تتوغل التكنولوجيا الرقمية فى المجال الطبي أدى الى خفض نسبة الأخطاء البشرية حيث أن المستشفيات قامت بالتوجه لاستخدام التكنولوجيا مثل المعدات الطبية، والأشعة السينية.

كما أن التكنولوجيا الرقمية أتاحت للجميع طرق كثيرة للاطمئنان على صحتهم النفسية والطبية واوزانهم.

  • سهولة استرجاع البيانات:

خطوة كبيرة من الخطوات التي وفرتها التكنولوجيا الرقمية أن الاجهزة الالكترونية بها مساحة تخزين كبيرة مما تتيح فرصة تبادل المعلومات، ومشاركة المحتوى مع الآخرين.

ويمكن استرجاع البيانات عبر السحابة المحوسبة وهو عبارة عن جهاز تخزين ولكنه يقع خارج الجهاز الإلكتروني ويحتوي على عدّة أدوات مساعدة لإجراء العمليات المختلفة.

  • الإحساس بالوحدة:

على الرغم من أن التكنولوجيا الرقمية قامت بتقريب المسافات بين الناس بشكل كبير إلا أن الكثير من الناس يقضون أوقاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي ويبدأوا في إهمال حياتهم الخاصة.

  • التأثير السلبي على البيئة:

يؤدي الى تلوث الهواء حيث تنبعث من مصانع والمركبات التي تعتمد على التكنولوجيا مما يؤدي الى اصابة الانسان بامراض كالربو.

الضوضاء الكثيرة التي تصدر من المصانع والآلات الثقيلة التي تستخدم التكنولوجيا الرقمية وتلك الضوضاء تؤثر تأثير سلبي كبير على كل الكائنات الحية.

التلوث المائي الذي يحدث نتيجة عن مخلفات المصانع الكيميائية التي يتم رميها فى مياه الشرب مما تؤدي الى اصابة الكائنات الحية الامراض.

  • الاكتئاب والقلق والتوتر:

ينتج عن التفاعلات الاجتماعية من مواقع التواصل الاجتماعي الكثير من الآثار السلبية على صحة الإنسان النفسية مما يؤدي إلى حدوث الاكتئاب والقلق.

  • التأثير السلبي على التعليم:

على الرغم من أن التكنولوجيا الرقمية شاركت فى تطوير التعليم الا ان لها سلبيات كبيرة عليه مثل انخفاض مستوى الطالب وسوء الكتابة اليدوية وانتشار المعلومات الخاطئة حيث يوجد الكثير من المواقع على الانترنت مما يؤدي إلى انتشار معلومات كثير مضللة.

  • الإجهاد للعين:

كثرة الجلوس أمام الهواتف الذكية او الاجهزة الالكترونية بشكل عام تؤدي إلى زيادة الإجهاد على العين وإصابتها بالضعف.

  • آلام الرقبة والظهر:

كثرة استخدام التكنولوجيا الرقمية مثل الأجهزة الالكترونية تؤدي الى اجهاد وحمل على الرقبة والظهر بسبب عدم الجلوس بشكل صحيح.

  • المحتوى المضلل وغير اللائق:

يوجد على الإنترنت الكثير من المواقع السيئة التى تحتوى على معلومات مضللة أو حتى محتوى غير لائق ويمكن ان يقع فيه اولادنا.

  • قلة النوم والارق:

الجلوس على الهاتف الذكي والتكنولوجيا مثل الأجهزة الرقمية يؤدي الى السهر بشكل مبالغ فيه مما ينتج عنه الأرق.

كانت هذه ابرز المعلومات حول موضوع التكنولوجيا الرقمية وتأثيرها على حياتنا مقدمة لحضراتكم من موقع مشروع المعرفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى