سؤال وجواب

ما الفرق بين السعادة والسلام

ما هو مفهوم السعادة 

قبل أن نجيبك عن سؤال ما الفرق بين السعادة والسلام يجب أن نتعرف على مفهوم كلاً منهما على حدى: 

  • السعادة هي وصف لمشاعر الفرحة والسرور الداخلي، وتختلف أسباب السعادة هناك من يجد أن السعادة في اكتساب الثروة المالية وهناك من يجد أن السعادة يتم الحصول عليها من مصادر غير ملموسة مثل الحب والراحة وهدوء البال والوصول إلى تحقيق الأهداف. 
  • نعم نحن نشعر بقدر كبير من السعادة عند بلوغ الهدف ومثال على ذلك عند تخطي اختبار صعب ونيل النجاح أو نيل ترقية في العمل، فهي تصف حالتنا النفسية. 
  • السعادة هي أمر مؤقت في تفسير غالبية الأشخاص حيث أنه عند نيل ترقية في العمل نشعر بحالة من الفرحة والسعادة الغامرة، لكن ماذا عن شخص ترك وظيفته بالتالي سوف يشعر بالحزن وخيبة الأمل؛ وبذلك يختفي مفهوم السعادة بداخله، لذلك هي حالة مؤقتة تتغير بتغير العوامل التي تؤدي إليها. 

ما هو السلام 

  • يمكن أن نصف مفهوم السلام بأنه الشعور بالهدوء أي أننا نتحرر من القواعد والضغوط النفسية التي تؤثر علينا، فهي واحدة من الكلمات الشائعة نحن نستخدمها عند الحديث عن حل النزاعات ما بين الدول والتخلص من الإرهاب، وعند الحديث عنها يختلف التعريف بين الحديث عن السلام للفرد أم للدول. 
  • لكن السلام الداخلي هو يعني ” راحة البال” بصورة أدق والتخلص من العوائق والأمور التافهة من حياتنا اليومية والتي تسبب لنا حالة من الألم والمعاناة، حتى نصل إلى السلام النفسي لابد اولاً من تحقيق مفهوم الرضا في كافة مراحل الحياة. 

ما هو الفرق بين السعادة والسلام 

  • السعادة هي الشعور بمشاعر السرور نتيجة حدوث أمر خارجي. 
  • السلام: هو مجرد حالة من الهدوء نابعة من النفس الداخلية نتيجة التحرر من القيود والضغوط النفسية والأمور التي تشكل عائق في الحياة. 
  • السعادة: هي العاطفة أي. 
  • السلام: هو حالة من الوجود. 
  • الديمومة: السعادة هي أمر مؤقت على حسب الظروف الحياتية والأسباب التي تؤدي إليها. 
  • السلام: هو أمر دائم فهو يحدث نتيجة قرار داخلي من الشخص بالتخلي عن كافة الأفكار السلبية التي تضج برأسه. 
  • مصدر السعادة: دائمًا ما يكون مصدر سعادة الشخص متوقف على عامل أخر مثل الكسب المادي، الدخول في علاقة عاطفية، نيل ترقية، سماع عبارات المديح. 
  • مصدر السلام: مصدر السلام يكون داخلي فهو قرار نابع من الشخص ذاته. 

كيف تحقق السعادة لنفسك بطرق بسيطة 

يمكنك أن تمنح النفس قدر من السعادة والراحة وذلك من خلال إتباع هذه النصائح: 

  • احرص على أن تكون شخص إيجابي وأكثر تفاؤل وانظر إلى الجانب المشرق من الحياة دون النظر للحصول على مكاسب مادية. 
  • استمع إلى قدر من الموسيقى الهادئة. 
  • قم بنزهة في الطبيعة بين الأشجار أو على شاطئ البحر من أجل تجديد النشاط وتحسين الحالة النفسية. 
  • شاهد الكوميديا سواء أمام التلفاز أو هاتفك لكن لا تجعل الأمر عادة طيلة اليوم. 
  • ركز على ما قمت به وليس المفروض عليك القيام به. 
  • افعل شيء جيد لنفسك كل يوم فهو أمر هام من أجل تحقيق السعادة مثل شراء كتاب، نوع من الحلوى البسيط أو تناول وجبة محببة، مكالمة هاتفية، المشي على الشاطئ وهكذا. 
  • ابتسم معظم الوقت فهذا الأمر يزيد من الإيجابية ويمنح عقلك تفكير دائم أنه في حالة من السعادة والراحة.

كيف أصل إلى السلام النفسي 

مسألة الوصول إلى السلام النفسي هي أمر هام ودائمًا ما نسعى جاهدين من أجل الوصول إليه، وإليك مجموعة من الطرق تساعدك في تحقيق التوازن والاستقرار النفسي ومن بينها: 

  • احصل على نسخة أفضل من نفسك! أي عليك إحضار ورقة وقلم ودون فيها الصفات الجيدة بالنفس والتي تسعى من أجل تنميتها والصفات السلبية التي تريد التخلص منها قدر المستطاع، لكن اعلم أنك لن تستطيع الوصول للمثالية لكنها محاولة لتهذيب وترقية النفس. 
  • ابتعد عن جلد الذات بل اسعى لتقويمها، حيث يعد جلد الذات دائمًا وتأنيب النفس والضمير حتى على أشياء لا تستحق تؤدي إلى كره الذات ويدخلك في مرحلة من الصراع النفسي، لذلك عليك تقويم السلوك الخاطيء دون جلد ذاتك. 
  • تخلص من فكرة الكمال: النفس البشرية جلبت على النقص أي أنه لا يوجد إنسان كامل لذلك البحث الدائم عن الوصول للكمال يؤدي إلى عدم الرضا عن النفس. 
  • قم بتصحيح أخطائك مع الآخرين على الفور: إذا قمت بارتكاب أي خطأ في حق الأشخاص الآخرين عليك الاعتذار على الفور وتصحيح الخطأ، فهو أمر يزيد منك ولا يقلل ابدًا من النفس فهو أمر يخفف من شعورك بالذنب. 
  • التقط نفس عميق: ممارسة اليوجا والتمارين الرياضية البسيطة ومن بينها أخذ نفس عميق تخفف بصورة كبيرة من وطأة الضغوط النفسية والمهام والواجبات الحياتية، خصص وقت للتنفس العميق لمدة دقيقة واحدة خمسة مرات في اليوم ويمكن القيام بذلك الأمر بعد تأدية الصلوات الخمس. 
  • لا تمارس الألوهية مع الآخرين: ممارسة دور الألوهية مع البشر وإصدار الأحكام عليهم تعد من الأمور السيئة للغاية والتي تشغل النفس دائمًا، لذلك ابتعد عن ممارسة هذا الدور وأشغل نفسك بنفسك فقط. 
  • ثقافة الامتنان: إذا كنت تستطيع ممارسة ثقافة الامتنان فهو أمر طيب يساعدك في تلقي السعادة والراحة النفسية ويخلصك من الضغوط والأحداث السلبية التي تشعر بها. 

ما هي أشهر الكتب التي تتحدث عن السلام؟ 

إذا كنت تريد الوصول إلى السلام وكنت من الأشخاص الذين يبحثون عنه ويحبون القراءة نحن ننصحك بقراءة هذه الكتب: 
1- طعام صلاة حب (إمرأة تبحث عن كل شيء) للمؤلفة إليزابيث جيلبرت.
2- اللؤلؤة لـ جون شتاينبك.
3- التفكير بسرعة وببطء لـ دانيال كانيمان.
4- القيم المتطرفة قصة النجاح لـ مالكولم جلادويل.
5- التدفق (سيكولوجية السعادة ) لميهالي سيكسزينتميهاليي.

كانت هذه ابرز المعلومات حول موضوع ما الفرق بين السعادة والسلام مقدمة لحضراتكم من موقع مشروع المعرفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى