مال و استثمار

ما هو الفرق بين الأوبشن والأسهم ؟

ما هو الفرق بين الأوبشن والأسهم ؟

الفرق بين الأوبشن والأسهم هو سؤال يطرحه المستثمر قبل اتخاذ خطوة التداول، لمعرفة أيًا من الخيارات هي الأنسب والتي من خلالها سيحقق ربح مادي ضخم .

وفي هذا الاتجاه يمكننا القول أن التداول بالأوبشن هي خطوة استثمارية صحيحة وستمكنك من جني أرباح من خلال المراهنة على اتجاه أسعار الأسهم أما بالهبوط أو الارتفاع .

ولكن نجد أن التداول بالأوبشن يحتاج إلى متداول متمرس وعلى قدر عالِ من الخبرة، ومن خلال الفقرات التالية لمقالنا سنطلع على أبرز الفروق بينهما والمنصات المضمونة للتداول من خلالها.

الأدوات الاستثمارية المتوفرة في الأسواق المالية متعددة ومتنوعة، فلكلاً منها خصائص مختلفة في الاستثمار تميزها عن غيرها، وتداول الأسهم هي واحدة من تلك الأدوات .

تلك التي تمثل نسبة معينة من القيمة المالية للشركة، يتم عملية تداولها أو بيعها وشراؤها من خلال منصات التداول أو البورصات، وتصدر من خلال الاكتتاب، أما الأوبشن فلا يرتبط إطلاقًا بالشركة المصدرة للسهم، وعلى العكس فيما يتعلق بالأسهم فهو لا يمتلك حصص ملكية في الشركات.

الأوبشن عبارة عن عقد أو صفقة متفق عليها مع مستثمر ما، ويمكنك العقد من المراهنة على تقديم اعتقاد فيما يتعلق باتجاه أسعار الأسهم في فترة معينة، ومن هنا نلاحظ الفرق بين الأوبشن والأسهم بالتحديد.

ما هو تداول الأوبشن ؟

هي أداة مالية يتمكن المستثمر من خلالها من شراء الأسهم عن طريق دفع عربون معين، وخلال فترة زمنية متفق عليها يتم استكمال المبلغ المتبقي، وفي تلك الفترة يمكن للمشتري تنفيذ شراء أو بيع العملات، وتعتبر مصدر مفيد جدا لما يسمى بـ الرافعة المالية، ولكن يتحتم هنا أن يكون ذلك في المدة المتفق عليها.

ما هي أنواع الأوبشن ؟

بعد الاطلاع على الفرق بين الأوبشن والأسهم فمن خلال تلك الفقرة سنتناول أنواع الأوبشن بشيء من التفصيل، وتنقسم تلك الأنواع إلى قسمين، وهما كالتالي:

الأوبشن بوت

هذا النوع يمكن المستثمر من بيع الأصول الأساسية بسعر التنفيذ الموضح فعليًا في عقد الأوبشن دون الحاجة إلى اتفاقية إلزامية، وعلى البائع ضرورة الالتزام بشراء الأصل المطروح في عقد PUT Option، وتتم عملية الشراء من قبل المستثمر في حال الاعتقاد بخفض قيمة السعر الأصلي للسهم.

وكمثال في حال امتلاكك وتداولك لأسهم شركة معينة عند 300 دولار، وتعتقد في ذات الوقت إمكانية حدوث هبوط مفاجئ في الأسواق العالمي ولكنك في ذات الوقت ترغب بالاحتفاظ بالأسهم .

ففي تلك الحالة يجب شراء أوبشن بوت ومن خلاله يمكن بيع السهم بسعر 280 دولار لمدة عامين على وجه التقريب، ونتيجة لذلك ستتمكن من البيع بسعر 280 دولار في حال حدوث انهيار حتى لو كان السعر في نفس الوقت يعادل 5 دولار، وإذا كان الوضع آمن ولا توجد أية انهيارات فالخسارة محدودة ولن تخسر سوى العربون المدفوع لحجز الأوبشن.

الأوبشن كول

يوفر هذا النوع للمشتري إمكانية شراء الأصل الأساسي بالسعر التنفيذ المتفق عليه في عقد الأوبشن دون إلزام، ويتم اللجوء لهذا النوع عند التوقع بارتفاع سعر الأصل الأساسي، يتمتع هذا النوع بميزة هامة جدًا، وهو إمكانية الحصول على ربح حتى مع الخسارة.

إذا كان سعر السهم 10 دولار وقررت شراء 150 سهم من شركة معينة، فمن خلال هذا النوع من العقود بقيمة 50 دولار سيزداد السعر في وقت انتهاء الخيار ليصبح 15 دولار، وستعود الفائدة هنا إلى تحقيق قيمتها حوالي 500 دولار.

ما الفرق بين الأوبشن الأمريكي والأوبشن الأوروبي ؟

بعد معرفة الفرق بين الأوبشن والأسهم فمن خلال تلك الفقرة سنتطرق إلى الفروق بين الأوبشن الأمريكي والأوروبي؛ للحصول على نظرة شاملة وواسعة فيما يتعلق بعقود الأوبشن .

لذا يمكننا القول أن الأوبشن الأمريكي له قيمة مرتفعة عن الأوروبي، لأنه يمكن تداول عقود الأوبشن سواء بالبيع أو الشراء قبل تاريخ الاستحقاق ولكن خلال تاريخ سريان العقد، بمعنى أنه لا يجوز التداول بعد انتهاء تاريخ الصلاحية، أما الأوروبي فلا يمكن تداوله أو البيع والشراء إلا أثناء تاريخ سريان الصلاحية.

لذا نجد أن عقود المؤشرات هي في غالبية الأمر عقود أوبشن أوروبية، أما عقود الأسهم تكون فعليًا عقود أوبشن أمريكية.

ما هي مزايا وعيوب التداول والاستثمار في الأوبشن ؟

هناك شريحة كبيرة من المستثمرين يتجهون إلى الأوبشن أو عقود الخيارات كأحد أنسب الخيارات الاستثمارية التي يمكن من خلالها إيداع مبلغ مالي صغير في المحفظة وتعظيم الأرباح من خلاله .

أما الأسهم فهي على النقيض تمامًا؛ لأنها تحتاج لقيمة مالية أو رأس مالي كبير، وبالحديث عن مزايا وعيوب التداول والاستثمار في الأوبشن فهذا ما سنطلع إليه بالتفصيل من خلال السطور القادمة:

المميزات :

  • يمكن الاستفادة من رأس المال الصغير أو ما يسمى بالعربون وتعظيم الأرباح من خلاله، لذا فهو خيار مناسب فيما يتعلق بـ الاستثمار في الأسهم للمبتدئين.
  • لا يتأثر عقد الأوبشن بصورة سلبية نتيجة تغير اتجاهات أسعار الأسهم، وهذا ما يتميز به الأوبشن عن الأسهم من الناحية الجوهرية.
  • الأوبشن لا يلزم المالك بشراء أي أصول مالية، وفي حال انتهاء صلاحية الصفقة أو العقد يخسر المالك العربون المدفوع لحجز الأصول فقط.
  • يمكن الاعتماد على مجموعة متعددة ومتنوعة من الاستراتيجيات الناجحة؛ لتنفيذ صفقات الأوبشن.
  • مصدر ممتاز لتجنب المخاطر والخسائر، هذا بالإضافة إلى أنه يمكن المستثمر من زيادة القوة الشرائية.

العيوب :

  • يحتاج إلى خبرة عالية للاعتماد عليه، وقد يواجه المتداول أو المستثمر المبتدئ صعوبة في تعلم مبادئه وأساسياته.
  • معقد بعض الشيء لهذا السبب هو أداة مناسبة للمستثمرين المحترفين، لذا فالأسهم هي خيار أنسب لك إذا كنت مستثمر لا تتمتع بالخبرة الكافية.
  • قد تتعرض لخسارة العربون المدفوع لحجز عقد الأوبشن بمجرد تغير اتجاهات أسعار الأسهم بشكل مفاجئ.

ما الفرق بين الأسهم والأوبشن ؟

الفرق بين الأوبشن والأسهم هي أحد الأسئلة المتعلقة بالناحية الاقتصادية، انتشرت بصورة كبيرة في الآونة الأخيرة، فبالاعتماد على الإجابة سيتمكن المستثمر من اتخاذ قرار صحيح، أما بالتداول من خلال الأسهم، أو بعقود الأوبشن، وفي السطور التوضيحية التالية سنتعرف على أبرز الفروق بينهما، وهي كالتالي:

الأوبشن :

  • هي عقود مع المستثمرين توفر لك إمكانية المراهنة على اتجاه أسعار الأسهم في فترة ما.
  • يحتاج الاستثمار بها إلى مستثمر على قدر عالي من الخبرة والاحترافية، وإمكانية التداول الصحيح.
  • يعتبر من أكثر الأنظمة المناسبة للمتداولين الحرصين على الشراء والبيع بانتظام؛ لأنه يرتبط بمدة زمنية قصيرة.

الأسهم :

  1. هي عبارة عن حصص ملكية بشركة ما.
  2. تعتبر الخيار الأنسب للمستثمر المبتدئ.
  3. يتم اختيارها من قبل المستثمر الذي يرغب في استثمار طويل الأجل.

ما هي أفضل منصات تداول الأسهم والأوبشن ؟

اتخاذ قرار الاستثمار في الأسهم الأمريكية والتداول من الخطوات التي تحتاج لدراسة شاملة مختلفة النواحي؛ لمعرفة نقاط الضعف والقوة والخيارات التي يلزم اتباعها لتجنب المخاطر والخسائر المحتملة .

ومن أهم الأمور التي يلزم وضعها في الحسبان ما هي أفضل منصة للتداول من خلالها، فشراء عقود الأوبشن أو الأسهم سيتم من خلال تلك الشركات، لذا يلزم أن تكون موثوقة ومخضة وآمنة قانونيًا، ومن أبرز تلك المنصات:

  1. تقييم شركة Evest .
  2. تقييم شركة Exness .
  3. تقييم شركة XTB .
  4. تقييم شركة AvaTrade .
  5. تقييم شركة etoro .
  6. تقييم اكسيا .

ما هو حكم الأوبشن الأمريكي في الإسلام؟

عند التساؤل عن الفرق بين الأوبشن والأسهم فأحد الأمور الهامة والتي لا يجب التغافل عنها معرفة حكم الشريعة والفقه الإسلامي العالمي فيما يتعلق بعقود الأوبشن .

ففي الآونة الأخيرة قد أصدر مجمع الفقه الإسلامي العالمي تحريم لعقود الأوبشن، فالنوع من تلك العقود التي تمثل عقد بعوض على حق مجرد، ويلزم هذا العقد صاحبه ببيع أو شراء شيء ما بسعر معين في فترة زمنية معين هي عقود حلال.

ولكن العقود المتفق عليها في وقتنا الحالي في الأسواق العالمية فهي عقود محرمة، ولا تتفق مع تعاليم الشريعة الإسلامية، ولا يجوز نهائيًا التعامل معها بأي شكل من الأشكال؛ لأنه يتم توقيعها بنمط يشبه المراهنات بصورة كبيرة، وبالطبع هذا حرام.

هل تداول عقود الأوبشن أفضل أم الأسهم؟

هنا يتوقف الأمر على مدى خبرتك في الاستثمار، ففي حال أنك مستثمر مبتدئ فلا ينصح باختيار عقود الأوبشن؛ لأن تعلم مبادئها واستراتيجيتها هو أمر ليس باليسير .

وفي تلك الحالة أنت بحاجة لتعلم كافة التفاصيل الخاصة بالموضوع؛ للحصول على الخبرة الكافية، أما شراء الأسهم فيمكنك القيام به إذا كنت لا تتمتع بالخبرة أو كنت مبتدئ .

ولكن في كلتا الحالتين يجب التحليل والرجوع لآراء المحللين الاقتصاديين؛ لمعرفة النصائح والمعايير اللازم اتباعها، ومن الواجب التنويه والتذكرة أن عقود الأوبشن تختلف بصورة كبيرة عن الأسهم .

فهي خطيرة وقد تؤدي بك إلى الخسارة، ولكن في حال إداراتها بالصورة الصحيحة من الممكن أن تكون خيار استثماري صحيح وأكثر ربحية لك.

كيفية الربح من عقود الأوبشن ؟

لتحقيق أقصى مكسب ربحي من عقود الأوبشن هو أمر يتحدد وفقًا لكونك بائع أم مشتري، ففي حال أنك مشتري يمكنك تحقيق الربح وقت ارتفاع السعر الأساسي للسهم عن السعر الموضح في العقد، وذلك قبل انتهاء تاريخ الصلاحية .

أما في حال أنك بائع فستتمكن من تحقيق الربح عند انخفاض قيمة السعر عن سعر التنفيذ ويشترط قبل انتهاء تاريخ الصلاحية.

ما هي أفضل منصات تداول أوبشن مرخصة ؟

هناك عدد من المنصات تقدم خدمة تداول أوبشن، لكن اختيار شركة موثوقة هو الأمر الضروري هنا، لذا ننصحكم بالتعامل مع شركة AVAtrade؛ لأنها من الشركات المعتمدة والآمنة قانونيًا، وفيما يلي سنطلع إلى التفاصيل الخاصة بها بصورة توضيحية:

  • منصات التداول: Mobile, Web, AvaOption, MT4.
  • خيارات الإيداع والسحب: Visa, Skrill, Wire, mastercard, Neteller.
  • التراخيص: B.V.I, ASIC, ADGM, FFAJ, FSCA, FSA.
  • سنة التأسيس: 2006م.
  • أقل قيمة للإيداع: 100$.
  • الحساب إسلامي.
  • امكانية انشاء حساب تجريبي.

وفي نهاية مقالنا قد تعرفنا على الفرق بين الأوبشن والأسهم بالتفصيل، هذا إلى جانب معرفة المنصات الموثوقة التي يمكن التداول من خلالها.

هل تتوفر منصات تداول أوبشن معتمدة ومضمونة ؟

بالطبع، فهناك عدد من المنصات الموثوقة تقدم خدمة تداول الأوبشن، ومن أبرز تلك المنصات شركة أفاتريد.

هل عقود الأوبشن حلال أم حرام ؟

بالرجوع إلى رأي الهيئة الشرعية نجد أنها عقود محرمة؛ لأنها تقوم على البيع بالدين، ربح أحد الأطراف فيها يكون مبني على خسارة الآخر، وهي أيضًا تتضمن نوع من أنواع المراهنة لذا أعلنت الهيئة العالمية للإسلام عن عدم جواز تلك العقود.

كيف أعرف أرباح الأوبشن ؟

من خلال الصيغة (سعر الفتح – سعر الإغلاق) X الوحدات X سعر صرف الدولار+ الخسائر / الأرباح.

مشروع المعرفة

كانت هذه ابرز المعلومات حول موضوع ما هو الفرق بين الأوبشن والأسهم ؟ مقدمة لحضراتكم من موقع مشروع المعرفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى