صحة

أضرار الديدان الدبوسية – مشروع المعرفة

أضرار الديدان الدبوسية

الديدان الدبوسية هي عبارة عن ديدان صغيرة الحجم وضعيفة، تتميز باللون الأبيض، وصل طولها إلى 1.5 سم، قد يواجه الإنسان عدوى من هذا النوع من الديدان تسمى باسم عدوى ” السرميات أو الأقصورات”، كما أنها تعتبر من الإصابات المضرة على الإنسان ومن أضرارها:

  • في بداية الإصابة بالديدان الدبوسية لا تشعر بأي أعراض، ستبدأ الأعراض في الحدوث بعد وصول إناث الديدان وبويضاتها إلى فتحة الشرج.
  • تبدأ في الشعور بحكة في فتحة الشرج، وهي تعتبر من أول الشكاوى التي يشعر بها الشخص المصاب.
  • تؤثر الديدان الدبوسية بشكل سلبي على النوم، وذلك بسبب أن إناث الديدان تضع بويضاتها في فترات الليل، مما يسبب الشعور بحكة شديدة ويجعلك غير قادر على النوم.
  • ظهور الديدان الدبوسية في البراز وتعتبر تلك من أشهر أضرار وأعراض الإصابة بالدودة الدبوسية.
  • ظهور الكثير من الإفرازات المهبلية والحكة الشديدة في تلك المنطقة، مما يسبب الكثير من المشاكل والأضرار.
  • وقد يظهر بعض الأضرار الأخرى مثل التبول اللاإرادي ولكن ظهور تلك الأعراض تكون نادرة قليًا.
  • كما أن الديدان الدبوسية تكون سبب في حدوث بعض آلام المعدة والشعور الدائم بالغثيان والتقيؤ.

أضرار الإصابة بالديدان الدبوسية لدى الكبار على المدى البعيد

في حالة الإصابة بالديدان الدبوسية واستقراها في الجسم للمدى البعيد قد تظهر العديد من الأضرار، ولكن يقال أنها أضرار نادرة الحدوث وهي:

  • فقدان الشخص المصاب للوزن بشكل ملحوظ وذلك نتيجة استهلاك الديدان لكل العناصر الغذائية الموجودة في جسم الإنسان.
  • الإصابة ببعض الجروح في مناطق فتحة الشرج بسبب الشعور بالحكة الشديدة مما ينتج عنه الإصابة بعدوى الجلد في الجروح المكشوفة.
  • قد يحدث عند بعض النساء انتقال الديدان الدبوسية من فتحة الشرح إلى المثانة أو المسالك البولية، وبالتالي يحدث التهاب في المسالك البولية، وقد يحدث عند بعض الرجال ولكنه نادر الحدوث.
  • كما أنه يحتمل لدى النساء انتقال الديدان الدبوسية من فتحة الشرح إلى الأعضاء التناسلية مثل المهبل والرحم وقنوات فالوب، والأعضاء الأخرى ونتيجة لذلك يحدث إصابة في الأعضاء التناسلية والتعرض للعدوي،والإصابة ببعض الأمراض منها التهاب بطانة الرحم، والتهاب المهبل.
  • قد تنتقل تتعرض بعض الجسام المصابة بانتقال الديدان إلى الزائدة وبالتالي يحدق التهاب شديد في الزائدة مما يستدعى في بعض الأحيان إلى التدخل الجراحي.

أسباب العدوى

تعتبر الإصابة بالدودة الدبوسية هي من الأمراض المعدية والمنتشرة بشكل كبير، ويمكن أن يصاب بها الإنسان من خلال عدد من الأسباب منها:

  • قد يتواجد بويضات الديدان الدبوسية على الجدارات والأسطح التي يمكن للإنسان أن يلمسها، كما انه ممكن أن يقوم باستنشاقها، فتدخل تلك البويضات داخل جسم الإنسان.
  • بعد أن تقوم الديدان بدخول الجسم تبقي في الأمعاء حتى تخرج من البويضة وتصبح بالغة، بعد أن تصبح الدودة بالغة تنتقل إلى القولون وتستقر فيه ومن ثم تقوم بالذهاب إلى فتحة الشرج لوضع عدد من البويضات في طيات الجلد المحيطة به ومن ثم تعود مرة أخرى إلى القولون.
  • وبعدها تركها للبويضات في طيات الجلد يتسبب في حكة شديدة وتهيج للجلد، وبالتالي يحتاج الإنسان إلى حك تلك المنطقة بشكل قوي فتنطلق تلك البويضات إلى الأظافر.
  • وتعيش تلك البويضات لبعض الفترات، وفي حالة أن اشخص قام بلمس أي شئ في المنزل تنتقل تلك البويضة إلى تلك المنطقة التي قام بلمسها.
  • ويعيش بيض الديدان المنتقل من أظافر الشخص المصاب على الأسطح لمدة ثلاث أسابيع والتالي تنتقل إلى كل الأشخاص السليمة التي تلمس تلك المنطقة، وتنتشر العدوى خصوصًا للأطفال الصغار.
  • وتظل دورة حياة الديدان الدبوسية مستمرة في جسم الإنسان المصاب وتفقس البويضات الموجودة في طيات الجلد القريبة من فتحة الشرج.

الخيارات العلاجية

يوجد العديد من طرق التي يمكن من خلالها علاج الإصابة بالديدان الدبوسية، كما أنه يوجد بعض الأدوية التي يصفها الطبيب للشخص المصاب ومن هذه الأدوية:

ميبيندازول (Mebendazole):

  • وهو علاج مضاد للالتهابات يستخدم لعلاج العديد من الأضرار التي تسببها الديدان.
  • كما أنه يختص بعلاج أمراض الأمعاء التي تسببها الديدان، ويعمل على التخلص منها بشكل نهائي في جسم الإنسان.
  • وينصح في حالة المرأة الحامل وحالات الرضاعة الابتعاد عن تناول الدواء لعدم إصابة الجنين بأي تشوهات، وعدم انتقال أي أمراض إلى لبن الأم وبالتالي ينتج عنه إصابة الطفل ببعض الأمراض.

ألبيندازول Albendazole:

  • هو دواء مختص في قتل الديدان الدبوسية، ويساهم في إيقاف نمو البويضات حديثة الفقس.
  • يتم استخدامه في علاج كل أنواع الالتهابات التي تسببها الديدان.
  • هو عبارة عن أقراص يتم أخذها مرتين في اليوم لمدة من ثمان إلى ثلاثين يوم عل حسب الحالة المرضية.
  • يتكرر تناول ذلك الدواء لمدة ثلاث دورات كل 28 يوم يتم التوقف وأخذ راحة لمدة 14 يوم ومن ثم الرجوع إلى تناوله مرة أخرى حتى التخلص نهائيًا من الديدان.
  • للتنبيه يجب على الإنسان المصاب أن يتناول الطعام الصحي، وأن يصبح بصحة جيدة حتى يقوم بالاستفادة من الدواء على أكمل وجه.
  • على المرأة أثناء الحمل وأثناء الرضاعة الابتعاد عن تناول ذلك الدواء حتى لا يتسبب باي أضرار على اجنين أو حدوث تشوهات له.

بيرانتيل (Pyrantel)

  • يستخدم ذلك الدواء لعلاج حالات العدوي بالديدان الدبوسية، كما أنه يمكن استخدامه في حالات العدوي بأنواع الديدان الأخرى.
  • يساهم في شل حركة الديدان وبالتالي خروجها من جسم الإنسان مع البراز.
  • ويبدأ فعالية الدواء في الجسم بعد تناوله بساعتين أو أربع ساعات، وتشعر بالتحسن بعد يومين أو ثلاث ايام من تناول الدواء.
  • يجب على لامرأة أثناء الحمل والأطفال الرضع عدم استخدام وتناول ذلك الدواء لأن له تأثير كبير عليهم بشكل سلبين لذلك ينصح الابتعاد عنه واستشارة الطبيب في تلك الحالات لمعرفة ما نوع الدواء الذي يتناسب مع حالتك.
  • ويمكن للمرأة أثناء فترة الرضاعة أن تتناول ذك الدواء، بعد الفحوصات والتحاليل وجدوا أنه لا يوجد أي تأثير على المرأة أثناء الرضاعة أو على الطفل بشكل سلبي.

الوقاية من عدوى الديدان الدبوسية

  • تتعلق بويضات الديدان كما ذكرنا من قبل على الأسطح والألعاب والملابس ومفارش الأسرة وأي شئ قد يلمسه الشخص المصاب للذك يجب الحرض على نظافة الأسطح بانتظام لقتل أي نوع من أنواع الديدان قد يكون عالق على الأسطح.
  • الاغتسال بشكل جيد في الصباح مع غسل منطقة الشرج حيث أن الاغتسال سيساعد على تقليل عدد البويضات في الجسم.
  • تغير الملابس الداخلية بشكل يومي للحفاظ على نظافة تلك المنطقة، بالإضافة إلى تغيير مفارش الأسرة.
  • غسل كل الملابس بالماء الساخن والمفارش والمناشف، لأن الماء الساخن يعمل على قتل الديدان اليومية بسبب درجات الحرارة المرتفعة.
  • الابتعاد عن حك منطقة الشرج بشكل قوي لأنها هذا سيسبب إلى خدشها، كما أنه يفضل تقليم الأظافر بشكل دائم خصوصًا عند الأطفال هذا سيقلل انتشار العدوى والتقليل من الإصابة بخدش في تلك المنطقة.
  • غسيل اليدين بشكل مستمر والتأكد من نظافتها بشكل مستمر، وغسلها بعد استخدام المرحاض، وبعد تغير حفاضات الأطفال، وقبل تناول الطعام.

أسئلة شائعة

متى تموت الدودة الدبوسية؟

تفقس البويضات ومن ثم تخرج اليرقات منها في الأمعاء الدقيقة، ثم تقوم تلك اليرقات بالمهاجرة بعد الوصول إلى البلوغ والذهاب إلى القولون، وهناك تقوم بالتكاثر ويموت الذكور بعد التكاثر مباشرة، ويقدر العمر الافتراضي لليرقات البالغة شهرين فقط..

كيف يتم القضاء على الديدان الدبوسية؟

مع تناول بعض الادوية يتم القضاء على الديدان الدبوسية مثل بيرانتيل باموات الذي يعمل على قتل الديدان والتخلص من العدوى، كما أنه من الممكن لكل أفراد العائلة تناول ذلك الدواء للوقاية والحماية من الإصابة بالديدان، يومكن تناول الأدوية المضادة للطفليات مثل ميبيندازول ألبيندازول (ألبينزا).

هل وضع الثوم في المؤخرة يقتل الديدان؟

تنتج فاعلية الثوم في علاج الديدان والطفليات مثل البلهارسيا المنسونية، كما أن الجسم يساهم في إنتاج المزيد من مضادات الأكيدة التي تقوم بتقليل عدد البويضيات التي تنتجها الطفيليات، مما يؤدي إلى التقليل من ولادة الديدان الجديدة.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.

كانت هذه ابرز المعلومات حول موضوع أضرار الديدان الدبوسية – مشروع المعرفة مقدمة لحضراتكم من موقع مشروع المعرفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى