تعليم

تحتوي الخضروات على الكثير من الفيتامينات والاملاح المعدنيه

تحتوي الخضروات على الكثير من الفيتامينات والاملاح المعدنيه

بالتأكيد العبارة صحيحة، تحتوي الخضراوات على الكثير من الفيتامينات والاملاح المعدنية، ذلك بمختلف أنواعها الصالحة للأكل منها، فهي واحدة من أهم المواد الغذائية التي يجب على كل الناس الاهتمام بتناولها، بداية من صغار السن، وحتى كبار السن، فالخضراوات تحتوي على كميات متفاوتة وعالية من الفيتامينات والمغذيات.

  • بل تعد هي المصدر الأساسي لمثل تلك المصادر الغذائية من معادن وألياف وفيتامينات، كما تعد تلك الخضراوات من الأطعمة سهلة التناول، فيمكن تناول مثل تلك الخضراوات باعتبارها طبق رئيسي أو طبق فرعي على طاولة الطعام، والأفضل من ذلك أنه يمكن تناولها حتى بدون أن تطهى.

ما هي فوائد الخضروات للجسم

تتميز الخضروات بشكل عام بكونها توفر للجسم الكثير من الفوائد الغذائية للجسم، والتي من بينها ما يلي.

مصدر هام للفيتامينات والمعادن

تعتبر الخضروات مصدر قوي وهام للكثير من القيم الغذائية الهامة للجسم، والتي تعمل على تقوية المناعة، وبسبب كون غالبية الخضروات- إن لم تكن كلها- غنية بالألياف الغذائية، والكثير من الفيتامينات والمعادن المهمة، والتي من بينها ما يلي.

  • فيتامين أ.
  • فيتامين ج.
  • فيتامين هـ.
  • البوتاسيوم.
  • المغنسيوم.
  • الحديد.
  • الكالسيوم.
  • حمض الفوليك.
  • الكثير من مضادات الأكسدة.
  • المركبات النباتية الهامة للمناعة.

الأمر الذي يجعل من بعض الخضروات تسمى باسم “الأغذية الخارقة”، لما لها من دور إيجابي قوي في تقوية المناعة، واحتوائها على مواد ومركبات خاصة وقوية تعمل على محاربة الجذور الحرة، والتي تؤدي للالتهابات، وبذلك فهي تحمي من الالتهابات والسرطانات، وغيرها من الأمراض المزمنة، ويأتي في مقدمة تلك الأطعمة الخارقة الطماطم والثوم والبروكلي والسبانخ.

المساعدة في خسارة الوزن

تعتبر الخضروات واحدة من الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية والدهون، وعلى الرغم من ذلك فهي تعد مصدر كبير للألياف الغذائية والمياه، الأمر الذي يستدعي أن تكون عنصراً هاماً في البرنامج الغذائي الخاص بإنقاص الوزن، أو أي نظام غذائي بشكل عام يستهدف تعويض الجسم بالعناصر الهامة له.

  • كما أن الخضروات تزيد من فترة شعور الجسم بالشبع، ألأمر الذي يعمل على تقليل كمية الوجبات التي يتم تناولها على مدار اليوم.
  • ينصح كافة الأطباء حول العالم بتناول طبق السلطة الخضراء، وهو طبق سلطة مكون من كافة أنواع الخضروات المتوفرة، ويتم تناوله على وجه الخصوص قبل الوجبات الرئيسية، أو حتى باعتباره واحداً من الوجبات الخفيفة في منتصف اليوم، حتى يتمكن الجسم من التغلب على الشعور بالجوع، وهو الأمر أيضاً الذي يساعد بشكل كبير على خسارة الوزن الزائد.

تعزيز صحة الجهاز الهضمي

بسبب كل ما تحتويه الألياف الغذائية من قيمة غذائية عالية، والتي توجد في الخضروات بشكل كبير، ما يجعل من الخضروات من الأطعمة الهامة في تعزيز صحة الجهاز الهضمي، وعملية الهضم بصفة خاصة، وعملية الإخراج، فتعد تلك الخضروات هامة لخلق البيئة المتوازنة للبكتيريا النافعة في الأمعاء، والتي تعمل على تنظيم السموم في الجسم، وحتى تليين البراز.

  • يعمل تناول الخضروات على الحماية من الأمراض المزمنة مثل الإمساك، الأمر الذي يعمل على الحماية من الكثير من المشاكل الصحية الخاصة بالقولون والشرج، على رأسها “البواسير”.
  • كما أثبتت الأبحاث أن تناول الخضروات- وعلى وجه الخصوص الخضروات الورقية- أنها تساعد في الحماية من سرطانات الجهاز الهضمي، وعلى وجه الخصوص سرطان القولون.
  • بالإضافة إلى أن الخضار هو واحد من مصادر المعادن الأساسية الهامة، والتي تساعد في حركة الأمعاء، والتي من بينها ما يلي.
    • البوتاسيوم.
    • المغنسيوم.
    • الكالسيوم.

الأمر الذي يجعل من تناول الخضار بشكل كافي يتسبب في تدعيم عمل الأمعاء وحركتها.

الوقاية من أمراض القلب والشرايين

تعتبر عملية تناول الخضروات والفواكه جزء هام من النظام الغذائي الصحي الشامل الخاص بتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية وحتى السكتة الدماغية، فالخضار بشكل عام، وعلى وجه الخصوص البطاطا الحلوة والفاصوليا والبنجر والسبانخ والطماطم هي من المصادر الغنية بالبوتاسيوم، والذي يعتبر عنصر هام للعمل على خفض ضغط الدم والسيطرة عليه.

  • بسبب ما تحتويه الخضروات على الألياف، فهي تعمل على خفض مستويات الكولسترول في الدم، الأمر الذي يؤدي إلى تقليل نسبة فرص الإصابة بتصلب الشرايين، وأمراض الأوعية الدموية المرتبطة بالكوليسترول بشكل عام.
  • كما تعمل الخضروات على تعزيز صحة القلب والدورة الدموية بسبب احتوائها على أنواع مختلفة من المعادن،و التي تعد هامة في عمل القلب والعضلات والأوعية الدموية.
  • تساعد الخضروات على توفير الدم بالعناصر الغذائية التي يحتاجه من معادن هامة مثل الحديد وحمض الفوليك، والتي تساعد في إعادة تكوين كريات الدم الحمراء.
  • كما أن الخضروات تحتوي على مجموعة من المعادن الهامة التي تساعد في الحفاظ على انتظام دقات القلب والشرايين، والتي من بينها الكالسيوم والمغنسيوم والبوتاسيوم.

مهمة للحامل والجنين

يعتبر تناول الخضروات واحداً من أهم العمليات التي تقوم بها الحامل، للحفاظ على صحتها، وصحة الجنين معها، كون الخضروات مصدر قوي لحمض الفوليك، وعلى وجه الخصوص هي تلك الخضروات داكنة اللون، فمن المعروف أن حمص الفوليك من الأحماض الهامة للمرأة الحامل بوجه خاص، فمن الهام على الحامل أن تقوم باستهلاك مالا يقل عن 400 ميكرو غرام من الفوليك بشكل يومي، فهذا يعمل على حماية الجنين من التشوهات، أو عيوب الأنبوب العصبي وتطور الدماغ.

  • كما تعتبر الخضروات واحدة من أهم المصادر للحصول على الكالسيوم، وهو أهم عنصر لتقوية العظام والأسنان، سواء للأم أو للجنسن، وبشكل خاص يساعد الجنين على بناء عظامه.
  • وتحتوي الخضروات على عناصر غذائية هامة أخرى مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم، وهما مهمان في العديد من العمليات الحيوية التي يقوم بها الجسم، كما يساعدان في حماية الحامل من بعض المشاكل الصحية والتشنجات، والتي تكون أكثر عرضة لها في تلك المرحلة، والتي من بينها تشكل الحصوات في الكلى أو المثانة.
  • إلى جانب ما تحتويه الخضروات من مضادات الأكسدة، والتي تعمل على تقوية المناعة، ذلك بالإضافة غلى احتواء الخضروات على فيتامين أ، والذي يساعد على دعم صحة الجلد والعيون والحماية من الالتهابات بشكل عام.
  • كما تحتوي الخضروات على فيتامين ج، وهو الفيتامين الذي يساعد على التئام الجروح، ويعمل على تدعيم صحة اللثة والمفاصل، كما يدعم عملية امتصاص الحديد في الجسم.
  • أما فيما يخص الألياف الموجودة بشكل كبير داخل الخضروات فهي تساعد في الحماية من مشكلة الإمساك وبشكل كبير.

طرق تناول الخضروات

عندما يتم تعريض الخضروات لدرجات حرارة عالية تفقد نسبة كبيرة من قيمتها الغذائية، الأمر الذي يعمل على تحرير الأنزيمات الهاضمة، والتي تساعد بشكل كبير على تسهيل عملية الهضم، الأمر الذي يؤثر بشكل سلبي على إنهاء عملية الهضم بشكلها الصحي، الأمر الذي يجعل من الحرارة العالية مانعة للاستفادة بكامل القيمة الغذائية للخضروات، ولعل من أهم طرق تناول الخضروات ما يلي.

  • الخضراوات النيئة: تعد الخضروات النيئة هي واحدة من أفضل الطرق التي يمكنك من خلالها الاستفادة من غالبية المغذيات الموجودة في الخضروات.
  • الخضراوات المجمدة: على الرغم من صعوبة تصور تناول خضروات مجمدة، ولكن تلك الطريقة تضمن لك عدم خسارة أي من القيمة الغذائية الموجودة داخل كافة الخضراوات.
  • الخضروات المشوية: تعد عملية الشوي واحدة من الطرق الجيدة التي تعمل على المحافظة على القيمة الغذائية للخضروات، ولكن يجب عدم تعريض الخضروات بشكل مباشر للنار (أي أن تلامس النار الطعام)، حتى تحقق الفائدة منها، فذلك يعمل على حدوث العديد من التفاعلات الكيميائية داخل الخضروات.
  • الخضروات المسلوقة والمقلية: عندما يتم تعريض الخضروات لدرجة حرارة عالية، يؤدي ذلك إلى فقدانها للكثير من القيمة الغذائية الخاصة بها، فالعلاقة بين المدة الخاصة بالطهي، تتناسب عكسياً مع القيمة الغذائية الموجودة داخل الطعام، فكلما طالت مدة الطهو قلت القيمة الغذائية الخاصة بالطعام.
  • الخضروات المطهوة: تعد طريقة الطهي باستخدام البخار واحدة من أنجح الطرق التي تستخدم في طهي الطعام، فهي تعمل على الحفاظ على العناصر الغذائية داخل الخضروات؛ وذلك بسبب أن تلك الطريقة لا يتم من خلالها تعريض الخضروات لدرجات حرارة عالية بالشكل الذي يفقدها جزء كبير من قيمتها الغذائية.

كانت هذه ابرز المعلومات حول موضوع تحتوي الخضروات على الكثير من الفيتامينات والاملاح المعدنيه مقدمة لحضراتكم من موقع مشروع المعرفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى