تعليم

قصص عن وفاء الاصدقاء – مشروع المعرفة

قصص عن وفاء الاصدقاء

يتعلم الكبار والصغار السلوكيات الحسنة من خلال القصص والروايات التي توضح أهمية الصبر والصدق وأن الصديق الحقيقي يعرف من مواقفه ومساعدته لصديقه وقت الضيق.

وعد الصديق لصديقه

  • كان هناك صديقين مقربين للغاية، حيث يساند كل صديق الآخر ويقدم له الدعم ويد العون في المواقف المختلفة، واشتهر الصديقين بالشهامة والقوة والشجاعة.
  • في يوم قرر أحد الصديقين السفر إلى البلدة المجاورة من أجل البحث عن عمل لكن الصديق الآخر لم يستطع التنقل من البلدة وترك والدته المريضة.
  • تعهد الصديق المسافر أن يعود بالأموال إلى صديقه والعمل معاً في التجارة، وتقابل الصديقين في الميناء حتى يودعان بعضهما.
  • عاد الشاب إلى أسرته وكلما كان يمر بموقف صعب أو محنه يتذكر صديقه الوفي الذي كان يسانده دائماً في كافة المواقف الصعبة.
  • في يوم وجد الشاب أحد الأشخاص يطرق الباب بشده، وعلى هذا وجد صديقه المسافر قد عاد بعد عامين وبالفعل أصبح تاجر غني.
  • قال الشاب لقد أتيت للوفاء بوعدي لك حين قررت السفر، هيا يا صديقي سوف نعمل سوياً فلن أجد شخص أمين أترك له تجارتي وأعتمد عليه في العمل.

أصدقاء في حب الله وليس المال

  • كان يوجد مجموعة من الأصدقاء عرف عنهم الترابط والشهامة ومساعدتهم لبعض البعض في الشدائد، واعتاد الجميع على الجلوس معاً والتسامر والتحدث عن أمور الحياة، وذات يوم لم يحضر أحد الأصدقاء للمجلس.
  • حاول الأصدقاء التواصل مع صديقهم لكن لم يستطع أحد معرفة سبب اختفائه، لكن علم الأصدقاء فيما بعد أن صديقهم سافر للعمل بالخارج.
  • رجع الجميع للتجمع مرة أخرى والتحدث والضحك معاً، وحين علموا بأن صديقهم عاد في نهاية الأسبوع ذهب الجميع لاستقباله إلى المطار.
  • لم يجد الأصدقاء صاحبهم وعلموا بأنه ذهب إلى المستشفي، وبالفعل تجمعوا وذهب لزيارته وظلوا بجواره إلى أن تحسن وعاد إليهم بصحة.

قصص عن الصداقة للأطفال

الصديق الفقير والصديق الغني

  • كان يعيش تاجر غني ومشهور في بلدة صغيرة، وحين كبر الرجل دخل أبنه مجال التجارة معه حتى يرعى أمواله ويهتم بشئون أبيه.
  • كان الولد ناجح للغاية في زيادة المكاسب وتحقيق مبيعات عديدة، وعلى هذا زادت ثروة التاجر واصبح من أثرياء القوم.
  • في يوم حدث خلاف بين التاجر وابنه، وعلى هذا خسروا جزء من الأملاك وبعد وقت قصير توفي التاجر ليترك لأبنه الكثير من الديون.
  • قام الولد ببيع كافة الممتلكات من أجل تسديد الديون وعلى هذا أصبحت أسرته فقيره، وبدأ الولد في البحث عن وظيفة أخرى يتكسب منها المال.
  • كان للولد صديق غني وفكر بأنه قد يساعده في الحصول على وظيفة أو استدانه مبلغ من المال، وعلى هذا تحرك الولد إلى القصر الذي يسكن به صديقه في البلده.
  • وقف الولد على باب القصر لكن قال الحارس بأن صاحب البيت مشغول ولن يستطيع مقابلتك اليوم، حزن الشاب على سوء معاملة صديقه له خاصةً أنه كان يريد مساعدته.
  • عاد الشاب إلى بلدته وبدء في العمل وذات يوم طرق الباب ليجد أن الحراس يعطيه كيس من الذهبكان دين لأحد التجار وأرد أن يعيد المال لاصحابه.
  • فرح الشاب بشدة وبدأ العمل في التجارة ونجح في جمع الكثير من الأموال، لكنه ما زال حزين من موقف صديقه وعلى هذا أرسل له مكتوب يعاتبه على موقفه السلبي معه.
  • كانت المفاجاة أن صديقه هو من أرسل الحارس بكيس الذهب من أجل مساعدة الشاب، فقد قال بأنه لم يريد أن يرى صديقه في موقف ضعف وعلى هذا أراد أن يساعده بتلك الطريقة.

قصة علاء الدين وأصدقائه

  • اعتاد علاء الدين على الذهاب إلى المدرسة بانتظام كل يوم من أجل رؤية اصدقائه للعب والاندماج معهم، فهو يحب الجلوس بجانبهم ويرى أنهم أصدقاء حقيقيون.
  • في يوم من الأيام مرض علاء الدين وتغيب عن المدرسة لعدة أيام، واعتقد بأن أصدقائه يفتقدون وجوده وسوف يأتي الجميع لزيارته.
  • استمر علاء الدين في المنزل لمدة أسبوعين ولم يأتي أحد من زملاء الفصل لزيارته، لكن كان هناك صديقه خالد الذي حضر إلى منزل علاء للإطمئنان عليه.
  • حرص خالد على أن يخبر علاء الدين بما فاته من دروس علمية أثناء غيابه، بل وساعده على حل الواجبات ومذاكره الدروس.
  • أدرك علاء الدين أن الصديق الحقيقي الوفي يعرف في الشدائد، ومنذ ذلك الوقت أصبح خالد الصديق المقرب لعلاء الدين.

قصة ماجد والكرسي الخفي

  • أن ماجد طالب مجتهد يحب أصدقائه ويحرص على أن يتفاعل معهم طوال ساعات الدراسة، ويتحدث عنهم باستمرار مع أسرته، وذات يوم أخبره والده أن عليه عدم التعلق بأصدقائه لأنهم زملاء دراسه.
  • الصديق الحقيقي يعرف من خلال المواقف ووقوفه بجانب رفيقه في السراء والضراء، لكن صمم ماجد بأن أصدقائه حقيقين ويحبونه.
  • قال الوالد بأنه سوف يثبت له مدى صحة كلامه من خلال اختبار بسيط سوف يقوم به من خلال كرسي خفي، وفي صباح اليوم التالي ذهب الأب والابن معاً إلى المدرسة.
  • لاحظ ماجد أن والده لم يجلب الكرسي لكنه قال بأن الكرسي خفي وعليه أخذه للفصل الدراسي، وبالفعل قام ماجد بتنفذ خطة والده.
  • أثناء وقت الراحة للطلاب جمع ماجد أصدقائه وأخبرهم بأن لديه كرسي خفي وسوف يحاول الجلوس عليه، لكنه سقط على الأرض وعلى هذا بدأ جميع أصدقائه بالضحك والسخرية.
  • كرر ماجد الجلوس على الكرسي الخفي عدة مرات، وفي المرة الأخيرة وجد نفسه يجلس بدون أن يقع ليجد أن صديقه انحنى ليصبح كرسي يجلس عليه صديقه حتى لا يقع.
  • علم ماجد من صديقه الوفي ومن زملائه في الدراسة، وكان الأختبار ناجح للغاية وأدرك الطفل أن الصداقة تعرف من المواقف.

قصة قصيرة عن الصديق وقت الضيق

قصة الصديق وقت الضيق

  • كان يوجد فتاتين يعيشان في نفس المنطقة، واعتادا على الذهاب معاً إلى المدرسة واثناء سيرهما بالطريق يحدثان ويتضحكان بشدة، وتعلم كل واحدة منهم أسرار الأخرى لذا أصبحا مقربتان بشده ويقضيان معظم الوقت معاً للعب والمذاكرة والمرح.
  • في يوم كان لأحدى الفتاتين حفلة في المدرسة وعلى هذا بدأ في الأستعداد وجهزت فستان أزرق طويل ولأنها كانت مشاركة في العروض المسرحية أخذت أن تحفظ الحديث حتى أصبحت جاهزة ومتحمسة بشدة للعرض.
  • في يوم الحفلة استيقظ الفتاة من أجل الأستعداد وحين بدأت في أرتداء الفستان تمزق جزء منه ليصبح غير صالح للإرتداء.
  • بكت الفتاة بشدة وقررت عدم الذهاب إلى حفلة المدرسة، وحين لاحظت صديقتها تأخرها عن موعد ذهابهم للمدرسه ذهبت إلى منزلها.
  • وجدت الفتاة صديقتها تبكي بسبب الفستان، وعلى هذا عادت إلى منزلها وأخذت من الخزانة فستان آخر جميل حتى تعطيه لصديقتها من أجل الحفلة.
  • عادت الفتاة وأعطت الفستان إلى صديقتها التي نظرت إليها بحب واحتضنتها بشده وقالت لها” حقاً الصديق وقت الضيق، شكراً على مساعدتك لي”.
  • استعدت الفتاة من أجل الحفلة وذهبت مع صديقتها إلى المدرسة ومر اليوم بشكل رائع، وعلمت الفتاة قيمة الصديق وأهميته، فلا يمكن معرفة الصديق الحقيقي إلى في المواقف الصعبة.

قصة تغيب علي عن المدرسة

  • تشير القصة إلى مساندة الأصدقاء لبعضهما البعض، حيث كان للطالب علي الكثير من الأصدقاء في المدرسة، وعرف عنه الاجتهاد ومساعدة الأخرين.
  • وفي يوم كان هناك مسابقة بين الطلاب لتحديد الطالب المتميز، وبالفعل انضم على للمسابقة وحرص على أن يزيد من مهاراته ويثقف نفسه في شتى العلوم.
  • كان علي يخصص وقت الراحة في المذاكرة، فلم يتبقى سوى أسبوع على المسابقة وفي يوم تغيب علي عن الحضور ولم يعلم أصدقائه السبب.
  • ذهب صديقه محمد إلى منزل علي ليجد بأن والدته قد مرضت وهو يجلس بجوارها ليساعدها إلى أن تتماثل الشفاء، لذا لم يستطيع الذهاب إلى المدرسة.
  • عندما علم محمد عن أمر علي وأدرك أن المسابقة لم يتبقى عليها سوى 3 أيام، حرص على أن يحضر الدروس التي يأخذها زملائه في الصف ومساعدته في المذاكرة، حتى يكون مستعد للفوز بالمسابقة.
  • جاء يوم المسابقة وقد تحسنت حالة والدة علي وعلى هذا استطاع الحضور للمسابقة، كان علي الطالب الأكثر تميزاً من بين باقي الطلاب واستطاع أن يجيب على كافة الأسئلة بجدارة وسط انبهار جميع المعلمين والشعور بالفخر
  • في النهاية نال علي لقب الطالب المتميز واستطاع أن يحصل على لقب الطالب المتميز النجيب، لكن المكسب الحقيقي كان صديقه محمد الذي وقف معه في أزمته وحرص على مساعدته بدون مقابل، وهنا تعلم معنى الصديق وقت الضيق.

كانت هذه ابرز المعلومات حول موضوع قصص عن وفاء الاصدقاء – مشروع المعرفة مقدمة لحضراتكم من موقع مشروع المعرفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى