سؤال وجواب

أين تقع جزيرة القرم – مشروع المعرفة

أين تقع جزيرة القرم

تعتبر جزيرة القرم من الجزر التي احتلت احتلالاً دائماً منذ ما يزيد عن حوالي 1000، سنة قبل الميلاد، كما أن اليونانيين قاموا بالسيطرة على سواحل جزيرة القرم في القرن السابع قبل الميلاد، حيث قاموا بتأسيس مستعمراتهم على امتداد سواحلها، وذلك حتى انتهاء القرن الرابع قبل الميلاد، في سياق الحديث عن تاريخ جزيرة القرم نتساءل، أين تقع جزيرة القرم، والإجابة فيما يلي:

  • تقع شبه جزيرة القرم شمال البحر الأسود، حيث إنها تتصل بالبر من خلال شريط دقيق، من الاتجاه الشمالي، ويعد الفاصل بينها وبين روسيا من الجهة الشرقية هو مضيق كيرش.
  • أما من الجهة الشرقية، فيحدها شريط أرضي متصلا بالأراضي الروسية، حيث يتصل بينه وبين بحر آزوف في الشرق.
  • وتطل شبه جزيرة القرم على خليج كرشينسكي، المتصل ببحر آزوف مع البحر الأسود، حيث يربط بينها وبين الأرض اليابسة برزخ ضيق ودقيق في الاتجاه الشمالي.
  • ويحيط البحر الأسود في الاتجاه الجنوبي والغربي لشبه جزيرة القرم.

بعض المعلومات عن جزيرة القرم

نوضح من خلال النقاط التالية، بعض المعلومات عن جزيرة القرم، وذلك على النحو الآتي:

  • سميت عاصمة جزيرة القرم من القدم باسم بخش سراي، وذلك حينما كانت تحت احتلال وسيطرة حكم خانات التتار، وتمتلك جزيرة القرم عدداً من المدن الهامة، مثل يالطا التي تكون عبارة عن مدينة سياحية لافتة للأنظار.
  • وأقيم عقد يالطا في شبه جزيرة القرم، بين قادة الحلفاء في الحرب العالمية الثانية وبين وروزفلت وتشرشل، وذلك في فبراير لعام 1945.
  • أما مدينة سيفاستول، فكانت هي الميناء الذي يلجأ فيه الأسطول السوفيتي الكبير، حيث أصبحت بعد ذلك محل اختلاف بين أوكرانيا وروسيا.
  • وتحتوي كذلك شبه جزيرة القرم على مدن أخرى، ولكنها ذات أهمية قليلة، وذلك مثل مدينة كيرشوفياوسيا وسوداك وجانكوك وبيلاغورسك.
  • وتمتلك جزيرة القرم الكثير من المدن الكبيرة والصغيرة، ويتمثل أهمها في العاصمة سيمفروبول ومينائها الرئيسي هو سيفستول الذي يعد إلى وقتنا الحالي هو مركز أسطول البحر الأسود الروسي، منذ عهد القياصرة الروس.
  • أم عن مجتمع يالطا، فقد انتشر شهرته بعد انعقاد اجتماع تاريخي، بعد أن هزمت ألمانيا النازية لرئيس الولايات المتحدة فرانكلين روزفلت في الحرب العالمية الثانية لعام 1945.
  • ووصلت نسبة تتار القرم حوالي 12.10% من السكان المقيمين في جزيرة القرم، وذلك بحسب التعداد الاوكرني لعام 2001 ميلادياً، وذلك إلى أن قامت حكومة جوزيف ستالين بطرد التتار ونفيهم إلى آسيا الوسطى، بعد هزيمة الاتحاد السوفيتي؛ ومن ثم بدأ التتار بالخروج من جزيرة القرم والرجوع إلى موطنهم الأصلي.
  • وتبلغ نسبة شعب الروس من سكان القرم بحوالي 58%، أما الأوكرانيون فيمثلوا حوالي 24%، أما النسبة الأكبر لسكان شبه جزيرة القرم ترجع إلى المسلمين وبوجه خاص في مناطق أوكرانيا.
  • وتتكون حدود جزيرة القرم الطبيعية بين شبه جزيرة القرم الأوكرانية، مع البر الرئيسي من قبل البحر الفاسد، حيث تكون عبارة عن سلسة كبيرة من المحيطات الضحلة.
  • وتمتلك شبه جزيرة القرم العديد من الموارد الطبيعية التي لها طابع تاريخي، وذلك مثل المراعي والكهوف والهضاب والسلاسل الجبلية.
  • وذلك إضافة إلى وجود ساكني الطين العلاجي المتميز وكذلك الشواطئ الفارغة والواسعة مع توافر رمل الكوارتز التي تعد من أنقى أنواع الرمال.

السياحة في شبه جزيرة القرم

نبين من خلال النقاط التالية بعض المعلومات الهامة عن السياحة في شبه جزيرة القرم، وذلك على النحو الآتي:

  • من الجدير بالذكر أن الحكومة السوفيتية، اهتمت كثيرا على تطوير شبه جزيرة القرم من الجانب السياحي.
  • وذلك في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، وتم ذلك من خلال إقامة طريق المرافق السياحية مع إقامة الفنادق.
  • وأصبحت شبه جزيرة القرم مقصدا سياحيا بصورة رسمية في عام 1990 ميلاديا، وفي القرن العشرين زادت تطورات القرم بصورة كبيرة.
  • حيث تم تشييد العديد من الفلل والقصور والمنازل الصيفية، التي لا زالت إلى الآن قائمة بالإضافة إلى قيام الحكومة بالبدء في مرحلة جديدة من التطور السياحي.
  • وذلك للتعرف على هواء القرم المحلية الشفائية الخالية من الميكروبات الضارة، وكذلك اكتشاف الكثير من الأطيان السياحية والبحيرات.
  • ومن ثم أصبحت شبه الجزيرة مجالا للصحة، والآلاف من السياح يقتصدونها كل عام، وتتمثل أكثر امناطق سياحة في جزيرة القرم هي الشاطئ الجانوبي ومدينتا ألوشتا ويالطا وجنوب شرق الشاطئ وسوداك وفيودوسيا والشاطئ الغربي والساقي.
  • ومن ثم أصبحت شبه جزيرة القرم في عام 2013 ميلاديا، من أكثر 20 وجهة سياحية للزوار والسفر.

النشاط البشري لسكان جزيرة القرم

بعد أن ذكرنا في الفقرة السابقة بعض المعلومات عن السياحة في شبه جزيرة القرم، فسوف نوضح كذلك ما هو النشاط البشري لسكان جزيرة القرم وذلك فيما يلي:

  • هناك العديد من العوامل والظروف الطبيعية التي ساعدت سكان جزيرة القرم على الزراعة بصورة كبيرة.
  • وتتمثل هذه العوامل في اتساع السهول وخصوبة التربة بالإضافة إلى توافر الأمطار، ومن أهم المحاصيل إلى اهتم سكان القرم بزراعتها القمح والشعير والشوفان وكذلك الفاكهة.
  • وفي جانب آخر اكتشف سكان القرم المعادن، واتجهوا إلى العمل في المصانع، ممال أدى ذلك إلى انخفاض نسبة العاملين في مجال الزراعة ومن ثم تراجع الإنتاج الزراعي.
  • وبوجه خاص بعد أن تم اكتشاف البترول والفحم الحجري، وتتميز شبه جزيرة القرم باحتوائها على العديد من المناطق الغنية بالثروات المعدنية مثل الرصاص والنحاس والمنجنيز والحديد.
  • ومن خلال الثروات المعدنية، تم اكتشاف العديد من مصادر الطاقة التي ساعدت بصورة كبيرة على عمل مراكز صناعية متنوعة، في أنشطة الهندسة الكميائية والهندسة الميكانيكية.

أرض جزيرة القرم

تعتبر جزيرة القرم من ضمن اليابس الأوروبي، حيث تتميز بأرض مستوية وسهلية في أغلب مساحتها، وتنتشر البحيرات على سواحلها من الجهة الشرقية والغربية، بالإضافة إلى وجود الكثير من التعاريج في السواحل الشرقية، كما تحتوي على الكثير من الخلجان في الاتجاه الغربي والجنوبي وكذلك العديد من المواني، وتعلو جزيرة القرم أراضيها في الجهة الجنوبية، حيث بلغ ارتفاع قممها في جوار ومان كوش إلى يصل ارتفاعه إلى 1540 متر.

مناخ جزيرة القرم

يتميز مناخ جزيرة القرم بأنه معتدل صيفا وبارد شتاءً، كما أنه للسواحل الجنوبية تأثيرا واضحا من خلال التيارات البحرية الدافئة الآتية من المناطق الاستوائية، وتهبط الثلوج في فصل الشتاء على أراضي جزيرة القرم، وتتراكم على أعلى قمم الجبال، وكذلك تغطي الغابات.

كانت هذه ابرز المعلومات حول موضوع أين تقع جزيرة القرم – مشروع المعرفة مقدمة لحضراتكم من موقع مشروع المعرفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى