تابع مشروع المعرفة على تليجرام
تقنية

6 استخدامات مُفيدة لتابلت القديم بدلًا من التخلّص منه


Warning: Undefined array key "titleWrapper" in /home/mshru3/public_html/wp-content/plugins/seo-by-rank-math/includes/modules/schema/blocks/toc/class-block-toc.php on line 103

مرحبًا بكم، أعزائي القراء ومتابعي موقع مشروع المعرفة. في موضوعنا اليوم، سنستعرض سويًا 6 استخدامات مفيدة للتابلت القديم بدلاً من التخلص منه. خلال هذا المقال، سنقدم نظرة قريبة على التفاصيل المتعلقة بهذا الموضوع.

تتقدم شركات تصنيع الحواسب والأجهزة الذكية بتطوير تقنياتها بسرعة مذهلة. ورغم رغبتنا الدائمة في امتلاك أحدث الأجهزة الكمبيوتر والهواتف المزودة بأحدث التقنيات وأفضل المواصفات والمزايا المتاحة، يتراكم لدينا أحيانًا أجهزة لوحية وهواتف ذكية قديمة أصبحنا لا نستخدمها منذ فترة وأصبحت بدون فائدة. في معظم الحالات، يتبادر إلى أذهاننا رغبة التخلص من هذه الأجهزة القديمة من خلال بيعها لتجار الأشياء المستعملة بأسعار زهيدة، أو حتى التخلص منها برميها في القمامة، لتتنازل عن مساحة في المنزل دون أي فائدة تذكر.

لكن دعونا نخبركم أنه ما زال بإمكانكم الاستفادة من أجهزتكم اللوحية أو التابلت القديم بطرق متعددة بدلاً من التخلص منها. في هذا المقال، سنقدم لكم مجموعة من الأفكار المقترحة لإعادة استخدام التابلت القديم بشكل مفيد.

  التحكُّم عن بُعد في الكمبيوتر المكتبيّ

استخدام أجهزة الكمبيوتر المكتبية يتطلب غالبًا الجلوس لساعات طويلة أثناء إنجاز المهام، ولكن باستخدام برامج محددة، يمكنك الوصول إلى جهاز الكمبيوتر الخاص بك باستخدام أي جهاز لوحي تمتلكه، مما يتيح لك متابعة أعمالك في أي وقت دون الحاجة إلى الجلوس في مكان ثابت لفترات طويلة. توفر برامج الوصول عن بعد مثل TeamViewer و Chrome Remote Desktop التحكم في أجهزة الكمبيوتر عن بُعد باستخدام لوحة مفاتيح وفأرة افتراضية من خلال واجهات مخصصة لأنظمة Android و iOS.

فيما يلي كيفية القيام بذلك: قم بتثبيت تطبيق Chrome Remote Desktop على جهاز الكمبيوتر الذي ترغب في التحكم فيه عن بُعد، وعلى جهاز اللوحي الذي ستستخدمه للتحكم عن بُعد. عند الحاجة إلى الاتصال بين الجهازين، قم بفتح البرنامج وأدخل بيانات تسجيل الدخول على كلا الجهازين، ومن ثم ستحصل على صلاحيات التحكم في الكمبيوتر من خلال اللوحي.

على الرغم من عدم دعم الإصدار الأحدث من برنامج Chrome Remote Desktop لأنظمة Android، يمكن استخدام برنامج TeamViewer كبديل مماثل، حيث يؤدي نفس الوظيفة. يتمتع TeamViewer بخيار مجاني للاستخدام الشخصي، ولكن يتطلب دفع رسوم شهرية عند ضبط إعداداته للاستخدام التجاري.

  التحكّم عن بُعد في الأجهزة الذكيّة الأخرى

تأتي معظم الأجهزة الذكية الحديثة، سواء كانت شاشات تلفزيون ذكية أو وحدات إضاءة ذكية أو حتى أجهزة تنظيم الحرارة والميكروويف الذكية، مع تطبيقات تسمح بالتحكم فيها عن بُعد باستخدام الأجهزة الذكية مثل الأجهزة اللوحية، الآيباد، أو الآيفون. هناك ثلاثة أنظمة رئيسية للتحكم في الأجهزة المنزلية الذكية عن بُعد، وهي Amazon Alexa و Google Home و Apple HomeKit. بالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من تطبيقات التحكم عن بُعد المتاحة على متجر جوجل بلاي، مثل تطبيق Roku وتطبيق Fire TV وغيرها، التي تتيح لك استخدام أي جهاز لوحي قديم كوسيلة للتحكم عن بُعد في مختلف أنواع الأجهزة الذكية الأخرى في منزلك.

للبداية، يجب عليك معرفة التطبيقات والأدوات اللازمة التي يجب تثبيتها على اللوحي لتمكين التحكم عن بُعد في الجهاز المستهدف. على سبيل المثال، للتحكم في تلفزيون ذكي باستخدام جهاز لوحي قديم، ستحتاج إلى تثبيت برنامج خادم وسائط Plex على اللوحي القديم. كما ستحتاج أيضًا إلى وجود شبكة واي فاي منزلية أو اتصال بلوتوث لإقامة اتصال بين الجهازين، ثم يمكنك بدء مشاركة المحتوى من اللوحي والتحكم فيه لعرضه على شاشة التلفزيون.

  الاستخدام كقارئ إلكترونيّ

على الرغم من انتشار الكتب الإلكترونية وتطبيقات القراءة الإلكترونية، قد يجد بعض الأشخاص أن ذاكرة هواتفهم المحمولة لا توفر السعة الكافية لاستيعاب العديد من الكتب التي يرغبون في الاحتفاظ بها وقراءتها عندما تتاح لهم الفرصة. يمكن استغلال جهاز التابلت القديم وتخصيصه بالكامل لقراءة الكتب الإلكترونية. يمكنك الاحتفاظ بمكتبة إلكترونية ضخمة على هذا الجهاز دون أن تتداخل مع التطبيقات الأخرى الضرورية الموجودة على هاتفك.

هناك العديد من الإعدادات الخاصة التي يمكنك ضبطها على جهاز التابلت لتناسب أنشطة القراءة، بدءًا من ضبط سطوع الشاشة وتفعيل وضع القراءة، وحتى حجم الخط المناسب لك. ابدأ بعد ذلك في إنشاء مكتبتك الإلكترونية المحمولة التي يمكنها مرافقتك خلال رحلات السفر بدلاً من ملء حقائبك بالكتب. يمكنك تحميل الكتب والمجلات والمقالات التي تريدها سواء من خلال مواقع مدفوعة مثل Amazon Kindle و Google Play Books و NOOK وأبجد، أو من مواقع مجانية مثل مكتبة الإسكندرية والمكتبة الرقمية العالمية.

  الاستخدام كساعة مكتب أو منبّه

تُعتبر أجهزة التابلت القديمة قطعة أنيقة تُضيف لمسة جمالية رائعة عند استخدامها كساعة مكتب، حيث يمكن التحكم في إضاءتها وخلفياتها ونمط عرض الوقت. يُمكن تثبيت تطبيقات خارجية لعرض الوقت بشكل احترافي، مثل تطبيق Zen Flip Clock المجاني. بإمكانك وضع التابلت على حامل ووضعه على المكتب أو حتى تثبيته على الحائط. نظرًا للدور الجديد الذي سيلعبه التابلت كساعة مكتب، لن تحتاج على الأرجح إلى استبدال بطارية الجهاز القديمة إذا كانت كفاءتها قد ضعفت. ينبغي الحرص على وضع الجهاز في مكان قريب من مصدر كهرباء مناسب لتسهيل عملية إعادة الشحن.

يُمكن أيضًا وضع التابلت القديم بجانب الفراش واستخدامه كساعة منبه إذا كنت تستيقظ في وسط الليل، مما يوفر وسيلة لمعرفة الوقت بسهولة. يُمكن تثبيت تطبيقات إضافية لتحويل الجهاز إلى منبه أو لعرض حالة الطقس أو التقويم، وكذلك لتسجيل الملاحظات وجدول المواعيد والمهام اليومية. بعض تطبيقات حالة الطقس توفر تنبيهات خاصة لحالات الطقس القاسية والظروف البيئية الطارئة، مثل الأعاصير والعواصف الرعدية.

  الاستخدام كجهاز راديو وتليفزيون صغير

في الماضي، كانت الأمهات يضعن عادة جهاز راديو صغير في المطبخ لتسليتهن أثناء الطهي. يُمكن استغلال التابلت القديم بسهولة لتحويله إلى راديو ذكي باستخدام تطبيقات مثل TuneIn. بعد ذلك، يُفضل تثبيت التابلت على الحائط باستخدام حامل مناسب في مكان آمن يُبقيه بعيدًا عن المياه والدهون أثناء الطهي، ويكون قريبًا من مصدر كهرباء لإعادة الشحن. يُمكن استخدام المساعد الصوتي مثل Siri في الآيباد أو Alexa في أجهزة أمازون فاير لتسهيل التحكم في الراديو صوتيًا دون الحاجة للتعامل مع الجهاز أثناء الطهي.

يمكن أيضًا استخدام التابلت القديم كجهاز تلفزيون محمول صغير أو شاشة مخصصة لمشاهدة الأفلام بتثبيت تطبيقات منصات مثل Netflix أو Shahid VIP أو غيرها، التي تقدم خدمة بث رقمي للأفلام والمسلسلات والبرامج عبر الإنترنت. يمكن أيضًا استغلال السعة التخزينية لذاكرة التابلت للاحتفاظ بمكتبة صغيرة من الأفلام يمكن مشاهدتها أثناء السفر أو عندما لا يكون هناك اتصال بالإنترنت.

  الاستخدام كألبوم صور رقميّ

في السابق، كانت العائلات تحتفظ عادةً بألبومات كبيرة أو أكثر في المنزل لتجميع جميع الصور الفوتوغرافية. ومع تراجع استخدام التصوير الفوتوغرافي وانتشار التصوير الرقمي بعد توفر الكاميرات في كل هاتف، أصبحت ذكرياتنا محفوظة بشكل رقمي داخل مجلدات أو بطاقات SD، مما يثير خوفنا من فقدانها أو نسيانها مع مرور الوقت. يمكن الاستفادة من التابلت القديم الذي لم يعد قيد الاستخدام لتحويله إلى ألبوم أو مكتبة كبيرة للصور الرقمية باستخدام تطبيقات مثل Digital Photo Frame Slideshow و Digital Photo Frame.

يمكن أيضًا تثبيت الجهاز على حامل وتشغيله لعرض الصور بترتيب محدد على شكل عرض تقديمي أمام الضيوف أو الأصدقاء بدلاً من وضع صورة فوتوغرافية واحدة في إطار خشبي تقليدي على المكتب أو الحائط.

يرجى مراعاة وجود مصدر كهرباء مناسب عند استخدام التابلت كعارض للصور لضمان قابليته لإعادة الشحن. يفضل استخدام مقبس كهرباء ذكي يظل متصلاً بالجهاز بشكل مستمر، مع إمكانية ضبطه لشحن التابلت تلقائيًا لفترة زمنية محددة يوميًا لضمان استمرار عرض الصور الرقمية طوال اليوم.

هذه كانت مجموعة من الاقتراحات للاستفادة من التابلت القديم إذا كان لا يزال قابلاً للعمل. إذا كان التابلت تالفًا ولا يعمل، يجب توجيه اهتمام خاص إلى التخلص منه بشكل بيئي. إلقاء الأجهزة الإلكترونية في القمامة ليس سلوكًا بيئيًا صحيحًا، حيث تحتوي هذه الأجهزة على مواد كيميائية قد تكون ضارة للبيئة. حتى إذا لم يكن هناك خيار لإعادة تدويرها، يجب إرسالها إلى الجهات المختصة في التخلص من النفايات الإلكترونية بطريقة آمنة.

تابع مشروع المعرفة على تليجرام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *